مقالات

أبرز ست وظائف سيقضي عليها الذكاء الإصطناعي

الذكاء الإصطناعي سيحدث تغييرات كبيرة في قطاعات مختلفة وستظهر وظائف وتختفي أخرى. فيما يلي أبرز الوظائف التي ستتأثر بشكل كبير من الذكاء الإصطناعي.

1- المحاماة

على الرغم أنها من الوظائف المغرية والمجزية مادياً .. إلّا أن جزءا المحاماة والدراسة القانونية يمكن أتمتتها بالذكاء الاصطناعي، ودراسة القضايا يمكن وضعها في إطار يسهل من صناعة ذكاء اصطناعي يقوم بالمهمة. قدرت شركة مكنزي أن مانسبته 20-30% من الوظائف القانونية يمكن استبدالها بالذكاء الإصطناعي. سيبقى الجانب الإنساني من المحاماة يصعب أتمتته كالتعاطف مع الموكل لفهم أوسع، لكن ذلك لن يمنع من الاستغناء عن كثير من المحامين.

رغم أنها من الوظائف المجزية مادياً، إلّا أن بعض أجزاء المحاماة ممكنة الاستبدال بالذكاء الإصطناعي.

2- بائعي المتاجر

قامت أمازون بالاستغناء عن البائعين في متجرها الجديد (Amazon go) في مدينة سياتل، حيث يقوم المشتري بأخذ السلعة والخروج من السوق بينما يتم التعرف على الوجه والمشتري و السلعة وإرسال الفاتورة وخصمها مباشرة من المشتري. يتوقع أن تصبح هذه هي العادة في المستقبل ولا يتم الحاجة لبائع في المتجر.

متجر أمازون جو في سياتل بدون بائعين. تأخذ السلعة وتخرج بها ويتم حسابها من رصيدك.

3- السكرتير

كثير من الأعمال يقوم بها مساعد جوجل وأليكسا، من تنظيم المواعيد وإرسال الإيميلات وغيرها من الأعمال الروتينية المكتبية .. سيمكن استبدال السكرتير في كثير من الأحيان، حيث أنه يمكن تصميم عميل افتراضي (AI agent) يقوم بالرد على المكالمات وتلخيص احتياجات المتصل آلياً، ويمكن له الرد على آلاف المتصلين في نفس الوقت وإدخال البيانات بشكل تلقائي داخل قاعدة بيانات بفعالية أفضل بكثير من السكرتير و تقريباً بدون تكلفة .. قد يصل الوضع بهذه المساعدات أن تقوم بعمل عرض (power point) عن الموضوع الذي تريد عرضه غداً! باستخدام صور جوجل و معلومات من ويكيبيديا والمعلومات الشخصية على الكلاود أو المتوفرة للعامة.

4- سائقي الأجرة والشاحنات

التسارع في للبحث الجاري من أجل تطوير سيارات ذاتية القيادة من كل من شركات تسلا وأوبر و جوجل و أبل وبقية صانعي السيارات يوحي بقرب التوصل لسيارات ذاتية القيادة. فيعتقد أنه بنهاية العقد القادم سيتم البدء في الإستغناء عن السائقين في الشاحنات أولاً لصعوبة الوظيفة وسهولة القيادة الذاتية في الطرق السريعة مقارنة بداخل المدينة. سائقي أوبر و لفت و كريم سيكونون في القائمة تالياً لتوفير تكاليف السائق على هذه الشركات. الشركات التي ستحافظ على سائقيها ستخرج من السوق مباشرة لصعوبة المنافسة.

سائقي الشاحنات من أوائل الذين سيتأثروا بالذكاء اللإصطناعي

5- طبيب الأشعة

يتعرض طبيب الأشعة لكثير من المخاطر، بينما يمكن للتطور في التقنيات الحالية أن تقوم بنفس عمل الطبيب في تشخيص المرض و المشكلة بشكل أرخص وبفعالية عالية ودون مخاطر … مما يضع طبيب الأشعة في مهب الريح.

6- المترجم

خوارزميات الترجمة في تطور مستمر، وأصبحت بمستوى الإنسان في كثير من الأحوال، وبعضها يعمل مع المحول الصوتي. شركة جوجل عرضت سماعات أذن مؤخراً ترجمت بين شخصين، الأول يتحدث الانجليزية والثاني يتحدث الصينية في نفس الوقت. يتوقع أن تصبح مثل هذه التقنيات بديلة للمترجمين لأغراض السياحة وكذلك للأعمال.

لمعرفة ماهو الذكاء الإصطناعي، يمكن متابعة مدونتي الخاصة هنا.

بعض المصادر المفيدة :
تقرير مكنزي 2017
تقرير IBA 2017 عن الذكاء الإصطناعي

الوسوم
اظهر المزيد

عبدالله حمدي

ماجستير في تحليل الصور والفيديو (Computer Vision) من كاوست , بكالريوس هندسة كهربائية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن , شغوف بالإبتكار والتقنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق