مقالات

نمذجيات… فكرة وأمل

إن المتأمل في التطور السريع والمتسارع في مجال التقنية يعلم أن للبيانات دوراً جوهرياً في ذلك، كعامل محرك وناتج بنفس الوقت. فيمكن الاستفادة من البيانات لتطوير التقنية، كما أن التقنية ستنتج لنا بيانات نستفيد منها. يمكن أن نستفيد من البيانات للتعلم من الماضي، أو تحليل الحاضر، أو توقع المستقبل. وهناك العديد من المراحل في معالجة وتحليل البيانات، تبدأ من جمعها وتخزينها إلى تحليلها والخروج بالنتائج المطلوبة وعرضها بالشكل المناسب والاستفادة منها عملياً لفهم الواقع والتنبؤ بالمستقبل واتخاذ القرارت. كل من هذه المراحل لها الكثير من التفصيلات، بل بعضها صارت مجالات تخصصية مستقلة.  من التطبيقات للاستفادة من البيانات: التسويق والتعرف على العملاء، معالجة النصوص لتحليل -مثلاً- المشاعر، التطبيقات الطبية، انترنت الأشياء كتطبيقات المنزل الذكي، التحاليل الزمنية والمكانية، وغيرها.

بالرغم من الأهمية الكبيرة لمعالجة وتحليل البيانات، إلا أن المحتوى العربي المتعلق بذلك لا يزال ضعيفاً ولا يفي الموضوع حقه. هناك عدة فوائد لزيادة المحتوى العربي في هذا المجال:

الأول: التوعية بأهمية معالجة وتحليل البيانات وتطبيقاتها وفوائدها للمسؤولين وصناع القرار

الثاني: تقريب المفاهيم ونقلها من اللغة والأسلوب شديد التخصصية إلى مستوى متوسط يناسب الجميع

الثالث: تعريف طلاب الجامعات بهذا المجال والفرص الوظيفية له، وما يمكن عمله لمشاريع تخرج مميزة

الرابع: التعريف بالفرص الكبيرة التي يتيحها تحليل البيانات، سواءً للشركات الكبيرة أو الناشئة. وكذلك أفكار مشاريع لرواد الأعمال لحل مشاكل قائمة

 

وقد كان هناك عدة نقاشات مع بعض الأصدقاء حول إنشاء موقع لهذا الصدد، فكان نمذجيات. اشتق اسم نمذجيات من نمذجة البيانات، اسم خفيف على اللسان وسهل التذكر. للموقع هدفين أساسيين:

الأول: إثراء المحتوى العربي في مجال علم البيانات، والتعريف به، وكيفية الاستفادة منه

الثاني: الجمع بين عالمي الأكاديميا والشركات/المؤسسات للاستفادة من خبرة كلا الجانبين من الناحية العلمية والعملية. لاحظت أن هناك حواجز غير مرئية بين الأكادميين وموظفي الشركات، فلا هؤلاء استفادوا من هؤلاء ولا العكس! بالرغم من أهمية ما يفعله كل جانب. فآمل أن نستطيع أن نجمع بين الدروس العلمية التي تشرح المفاهيم الأساسية والأبحاث، والدروس العملية التي تشرح البرامج والأدوات وتعرض دراسات لحالات عملية من الواقع

مجال الموقع سيتضمن كل سلسلة معالجة وتحليل البيانات، من الجمع والتخزين والمعالجة، حتى التحليل وعرض النتائج والعمل بها. بالإضافة إلى تطبيقات معالجة البيانات لمختلف المجالات.

هذه الفكرة، فما الأمل؟

هذا الموقع عبارة فقط عن ملفات على أحد الخوادم في أحد جوانب الانترنت المظلمة، بلا روح… وروحه أنتم!

الموقع منكم وإليكم ولن ينجح من دونكم.

أتطلع لمشاركات المختصين وأصحاب التجربة للكتابة في الموقع وإثراءه بعلمهم وتجاربهم.

هل يكفي فقط أن يشارك البعض في الكتابة؟ لا!

أتمنى قرّاء واعين يناقشون ويسألون عن ما أشكل عليهم، ويضيفون ما يرونه مناسباً إثراءً للمعرفة، ويساعدون على نشر مشاركات الكتّاب. صدقوني، لن يشجع الكتّاب لمزيد من الكتابة شيء أكثر من رؤيتهم للقراء يتفاعلون مع ما كتبوا. يمكنكم التعليق والمشاركة والسؤال أسفل كل موضوع، كما يمكنكم نشر مشاركات الكتّاب عن طريق مواقع التواصل أو المجموعات البريدية.

هنا، سيكون لدينا مجتمع حيوي، ذا روح متوقدة… هذا هو الأمل.

أدعوا الله أن يكتب لهذا الموقع القبول والنجاح، وأن تتحقق الفائدة المرجوة منه.

اظهر المزيد

فارس القنيعير

أستاذ بحث مساعد. مختص بتعلم الآلة ورؤية الحاسب، ومهتم بتحليل ومعالجة البيانات بشكل عام.

مقالات ذات صلة

21 رأي على “نمذجيات… فكرة وأمل”

  1. ماشاء الله تبارك الله..خطوه ممتازه ورائعه
    كنت اتمناها…لانه حاليا طالبه ماجستير ورسالتي في هذا التخصص ويعتبر جديد كليا علي..
    الله يوفقكم ويجزاكم الف خير…

  2. ما شاء الله شيء جميل جدا ، أنا حديث تخرج تخصص علوم حاسب و اريد ان أتخصص في علوم البيانات لكن للأسف المحتوى العربي ضعيف جدا ، و اتمنى من هذه المبادره ان تساعدنا و تسهل لنا التخصص في هذا المجال.

    الله يوفقكم ، و جزاكم الله خير.

  3. السلام عليكم
    مبارك ما أقدمتم عليه وهي خطوة دون شك نخطوها في الاتجاه الصحيح. ولن نثري المحتوى العربي ولن نخدم بلادنا العربية عامة دون مبادرات كهاذه ونحن معكم قلبًا وقالبًا.

    1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الله يبارك فيك أخي نواف، وأشكرك على كلماتك ومشاعرك الطيبة.

  4. يعطيك العافية ، فكرة ممتازة
    انا طالبة نظم معلومات حاسب و عندي مشروع تخرج و حابه يكون في الداتا ماينينق بس للأسف ما وصلت لفائدتها الواضحة بسهولة ! لو تذكرون لنا نماذج و مشاكل تم حلها عن طريق علم البيانات أكون لك شاكره

  5. لا يمكن أن نوفي مجالات علم البيانات و الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة حقها حيث أنها أصبحت مجالات صناعة المستقبل وأحد أهم محركات الاقتصاد المعرفي.. أعجبني تسليطك الضوء أخوي فارس على الجمع بين الأكاديميا والشركات (سوق العمل عموماً) حيث يوجد لدينا في المملكة ولله الحمد مختصين من كلا الجانبين ولكن للأسف التعاون شبه معدوم!
    أسأل الله أن ينفع بك وبعلمك وبهذا الموقع لما فيه تقدم لبلادنا ورفعتها ونتطلع جميعاً لإثراء المحتوى.

  6. السلام عليكم
    فكره جيده جدا يحتاج لها المحتوي الالكتروني العربي بالتوفيق والي الامام
    انا مهتم بدراسه مجال ذكاء الأعمال
    Business Intelligence والبيانات هي الأساس في هذا المجال

    1. حياك الله في الموقع أخ رفعت، ذكاء الأعمال تميل إلى الجانب التطبيقي، وهي من مجالات اهتمام الموقع. مرحباً بك قارئاً وكاتباً 🙂

  7. ماشاء الله عليك د. فارس ابارك لكم ولجميع المهتمين بنمذجة وتحليل البيانات تدشين الموقع ونحن بعون الله معكم قلبا وقالبا.

  8. اظن اني كنت انا سابقا توقعته لكن يبدو حرف النون ليس موافق لي
    بارك الله في هاذا الموقع وصاحبه و رواده المسلمين السالمين

  9. أهنئ نفسي أولاً ثم أهنئ القائمين على الموقع بهذه الفكرة الرائدة ، حقيقة المحتوى العربي فقير وفقير جداً بهذا المجال ، أنا طالب IT ومهتم بهذا المجال لأن البيانات هي الحاضر والمستقبل ، وفي زمننا كثرة المعلومات وسهل الوصول لها وأصبحت متاحة بشكل لم يسبق أن حدث في أي عصر مضى ، ولذلك مؤمن أن المستقبل لمن يستطيع أن يحلل ويستفيد من بيانات اليوم والأمس .

    وفقكم الله وأعانكم

  10. شغوف للمعرفة والفهم في هذا العالم الذي يتطور بشكل مبهر.
    رغم أني غير مختص لكني آمل الاستفادة.
    موفقين⚘

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق